أصدقاء مرضى السرطان تستعد للمشاركة في الحملة الإقليمية للتوعية بسرطان الثدي


شاركت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، ممثلةً في القافلة الوردية، إحدى مبادرات الجمعية المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي، وبأهمية الكشف المبكر عنه، في ورشة العمل التي نظمها البرنامج الأردني لسرطان الثدي، مؤخراً بالعاصمة الأردنية عمان، لمناقشة آخر استعدادات الحملة الإقليمية الموحدة للتوعية بسرطان الثدي، التي تعتزم مجموعة من المنظمات في ست دول عربية، منها الإمارات، تنظيمها في أكتوبر المقبل، شهر التوعية بسرطان الثدي.

وناقش الحضور مضمون رسالة الحملة، الهادفة إلى توحيد جهود الجمعيات والبرامج التوعوية المشاركة، وضرورة توحيد عمل الحملة في الست الدول، من أجل زيادة تأثيرها ووصولها إلى أكبر عدد من السيدات والرجال، بما يساهم في تعزيز الوعي المجتمعي بسرطان الثدي. وأكدوا على أهمية تضافر كافة الجهود وتكثيف العمل التوعوي، وتوفير الفحوصات اللازمة للكشف عن سرطان الثدي لكافة فئات المجتمع لا سيما الأكثر عرضةً للإصابة به.


تعليقات