مقابلة مع Walter von Känel من Longines
  • 1 /3
  • 1 /3
  • 1 /3


خلال تغطيتنا للحدث الأهم في عالم صناعة الساعات، Baselworld، كان لنا لقاء خاص مع رئيس شركة Longines، Walter von Känel، حيث تحدثنا عن اهم النقاط في هذه الصناعة، كما أخبرنا السيد Walter بالتفاصيل والأرقام أهمية تواجد علامة Longines في الشرق الاوسط وباقي دول العالم.

 

أخبرنا قليلاً عن موقع علامة Longines في عالم صناعة الساعات. 

أنت الآن في موقع الشركة في Baselworld الذي ينتج أكثر من 1.5 مليار فرنك سويسري. لذا نحن في الموقع الرابع في هذه الصناعة، وعلى الأرجح الرقم ثلاثة في الوحدات.

في عالم صناعاة الساعات لديك Rolex، OMEGA، Cartier، Longines،  Tissot وPatek Philippe، وكل هذه العلامات لديها إنتاج يفوق المليار فرنك سويسري.

نملك شركة ذات تاريخ، وبدأ عملنا سنة 1832، السنة المقبلة يصبح عمر العلامة 185 سنة، ونحن حاضرون في جميع أنحاء العالم ونعمل جاهداً في الشرق الأقصى أيضاً.

لدينا تاريخ طويل في منطقة الشرق الأوسط، وشمال وجنوب الإمارات العربية المتحدة، موقعنا قوي هناك، وأيضاً نتواجد في الدول الخليجية الأخرى ولدينا علاقات جيدة جداً في المملكة العربية السعودية.

ما قيمة الشرق الأوسط بالنسبة لعلامة Longines؟

منطقة الشرق الأوسط تمثل أقل من 10%، ولكن السوق الأهم هو بالتأكيد في الصين، تتواجد Longines هناك منذ سنوات طويلة. أما في الشرق الأوسط، فقد اتبعنا خطوة بخطوة خطة التوسع مع Rivoli في مختلف البلدان، ففي بيروت العمل مستمر ولطالما حافظنا على علاقاتنا في ليبيا. ولكن في المنطقة العربية، تعتبر إمارة دبي الأفضل.

وماذا عن إيران؟

لم نتوقف أبداً في إيران، أعمالنا مازالت مستمرة، وعلامة OMEGA مستمرة هناك أيضاً. ما سيتغير الآن هو أن الجيل الجديد من المالكين سيحضرون نظام جديد للعمل.

ستتغير العادات من ناحية الشحنات، الإئتمان وغيرها، وسيتم افتتاح متاجر جديدة ليصبح هناك تواجد أكبر لعلامة Longines.

كيف كانت الأحوال في العالم 2015؟

الأحوال تغيرت منذ بداية العام. السنة الماضية احتل متجرنا المرتبة الثانية عالمياً. وبالتأكيد لا يمكنني أن أحضر الزبائن من تركيا إلى دبي على سبيل المثال. ولكن مازال لدينا زبائن يقومون بزيارة المتجر في The Dubai Mall.

بلا شك أن المواطنين الروس قللوا من زياراتهم في كل مكان، ولن يذهبوا إلى تركيا حالياً لعدة سنوات بعد كل الإعتداءات التي تحصل هناك.

كيف يتم التكييف مع كل ما يحصل؟ 

علينا أن نتعود على عدد زوار أقل. لدي أرقام الصادرات من السنة الماضية، والإمارات العربية المتحدة تأتي بالمرتبة العاشرة، السعودية 13، قطر 21، كويت 25، وأذكر أن هذه أرقام الصادرات بالنسبة لجميع العلامات السويسرية. ولكن بالنسبة لنا، لا ننتج 10% في الشرق الأوسط. نعم، مستويات التصدير قد انخفضت، ولكن ليس بالنسبة لـLongines.

هل تبدعون منتجات مقررين سابقاً من سيشتريها أو تختارون الصيحات من السوق؟

أقضي ستة أشهر من السنة في السوق. يجب أن نلبي ما تطلبه الأسواق الكبيرة.

أصبحت Longines جزء حيوي من صورة Dubai World Cup، ما ينتظرنا السنة المقبلة؟ 

في دبي هناك استثناء، لأن الشيخ مكتوم مشارك، وإن كان هو مشاركاً، التغطية الإعلامية تكون رائعة، وهذا مهم جداً بالنسبة لنا.

هل تغيير موقعكم مع الساعات الذكية أو المتصلة بالشبكة؟

ليس هناك تغيير بالنسبة لما قلته السنة الماضية. أكثر أجهزة الكمبيوتر حداثة الخاصة بي هو: (أخرج هاتف “غير_ذكي” وغير حديث)، أريد حريتي، وحتى لو أعطونني iPads وغير ها من الأجهزة لا أستعملها، لأنني أرفض أن أكون مدمن التطور، وأرغب فقط أن أعيش رجلاً حراً.


تعليقات