مقابلة Reem Salman، مؤسسة العلامة التجارية Belquis والمديرة الفنية لها
1 / 6
  • Belquis

    Belquis

  • Belquis

    Belquis

  • Belquis

    Belquis

  • Belquis

    Belquis

  • Belquis

    Belquis

  •  Reem Salman، مؤسسة العلامة التجارية Belquis والمديرة الفنية لها

    Reem Salman، مؤسسة العلامة التجارية Belquis والمديرة الفنية لها



اشتهرت علامة Belquis التجارية لحقائبها المميّزة المصنوعة من الجلد الفاخر بالإضافة إلى التصاميم الهندسية الرائعة والتفاصيل الصغيرة والدقيقة فيها. فيمكن للمرأة أن تختار من بين تشكيلة واسعة من الحقائب بأحجام وأساليب وأقمشة مختلفة. تعرّفي معنا إذاً إلى العقل المدبّر وراء هذا الإبداع كلّه مع مؤسّسة الدار، السيدة Reem Salman. في هذه المقابلة، تحدّثنا المصمّمة التي ولدت ونشأت في عمّان، الأردن عن بداياتها ومصدر وحيها وعن كيفيّة مساهمتها كامرأة عربية في تمكين مجتمعها…

إقرئي أيضاً:Saint Laurant ربيع وصيف 2017 : الفستان الأسود والكعب العالي الرفيع ، نجمات الصف الأول خلال أسبوع الموضة في باريس ، دليلك إلى الرفاهية المطلقة في فرنسا

1- ما الذي يميّز حقائب Belquis عن حقائب العلامات التجارية الأخرى المصنوعة أيضاً في إيطاليا؟

ليست حقائبنا مصنوعة في إيطاليا فحسب بل هي أيضاً مصنوعة على الطريقة الإيطالية التقليدية. إذ تُصنع حقائب Belquis على يد حرفيين ماهرين تعلّموا فنّ صناعة الجلد من آبائهم وأجدادهم. فتعكس تصاميم الحقائب ذلك الإرث العريق بينما تمثّل الألوان والجلد والتفاصيل أسلوباً عصرياً وجديداً، وهذا ما يجعل حقائب Belquis فريدة واستثنائية.

2- كيف ومتى بدأت فكرة تأسيس علامتك التجارية؟

بدأت الفكرة عندما كنت في إجازة في إيطاليا وقد طلبت من صانع حقائب أن يحضّر لي حقيبة خاصة لكمبيوتري المحمول. وقد كانت النتيجة تماماً كما أردتها، وظهرت فيها الحرفية الإيطالية الحقيقية التي لطالما أحببت، وعندئذٍ قررت أنّه عليّ أن أغتنم تلك الفرصة ولا أدعها تفلت مني.

3- هلّا تخبرينا عن مجموعتك الجديدة لموسم خريف وشتاء 2016؟

تقدّم مجموعتنا الجديدة التصاميم المفضّلة لدى زبوناتنا، وتتضمّن الألوان الغنية ونقشة جلد التمساح، كما تبرز أيضاً حقيبة Gabriella باللون الأخضر القوي والأزرق والأخضر المعدني.

4- بوجود علامات تجارية كثيرة للحقائب الراقية المصنوعة من أهمّ أنواع الجلد، ما هي التحديات التي واجهتها أثناء تأسيس علامتك وتطوير هويّتها؟

إنّه فعلاً تحدٍ كبير أن نضمن لنفسنا مكانة بين العلامات التجارية الراقية المتواجدة في الأسواق منذ عقود، لكنّنا نحاول أن نبرز ونتميّز من خلال الحدّ من كمية الإنتاج، الأمر الذي يجعل تصاميمنا حصرية لكلّ امرأة تريد أن تكون مختلفة فتجعل الأخريات يتساءلنَ من أين تجد حقائبها.

5- إلى جانب التصميم، أنت أيضاً مستشارة قانونية ووالدة لطفلين، فكيف تنسّقين بين أعمالك المتعددة وعائلتك؟

لن أدّعي أن الأمر سهل، وقد تستحوذ بعض الأمور المزيد من الوقت فأوليها المزيد من الاهتمام على حساب مهامي الأخرى، لكنّني أحاول أن أنسّق بين كلّ واجباتي من خلال وضع لائحة بالأولويات والمواعيد النهائية وعلى أساسها أنظّم عملي. كما أنّني أحرص على تخصيص بعض الوقت كلّ يوم لولديّ بحيث لا أتلقى الاتصالات ولا أجيب على الرسائل الإلكترونية بل أعطيهما كلّ وقتي

6- ما الذي يدفعك ويحفّزك في الحياة؟

أنا شخص إيجابي بشكل عام، لذا أجد ما يحفّزني في كلّ ما يحيط بي، كما أنّ التحديات والصعوبات تدفعني للنجاح الذي بدوره يحثّني على التقدم أكثر فأكثر. وبعدما أصبحت أماً، وجدت في ولدَي دافعاً إضافياً للتطور لأنني أريد أن يكبرا ويرياني كقدوة لهما.

7- كونك امرأة عربية ناجحة ومستقلة، ما الذي تفعلينه لتمكين مجتمعك؟

لقد سنحت لي الفرصة أن أرشد مجموعة من الشابات خلال مسيرتي، ويشرّفني دائماً أن تنظر إليّ الفتيات كمثال أعلى. ولدينا أيضاً مبادرات كثيرة نخطط لها في Belquis كأن نطلق مثلاً مجموعة يعود ريعها للأطفال والنساء في البلدان التي تمزقها الحروب لكنّنا ما زلنا ندرس الفكرة حالياً.

8- ما هي أهدافك الأخرى في الحياة؟

في هذه المرحلة من حياتي، أنا أبذل كل جهدي للتقدّم في عملي وتطوير علامة Belquis في المنطقة بينما أقضي الوقت الثمين مع ولديّ، لكن أطمح طبعاً أن تصل علامتي التجارية إلى العالمية وعندئذٍ يمكنني أن أتراجع قليلاً لأجد توازناً أفضل بين حياتي وعملي.



تعليقات

المزيد من