إنطلاق حملة مستشفيات زليخة للتوعية بسرطان الثدي
إنطلاق حملة مستشفيات زليخة للتوعية بسرطان الثدي
إنطلاق حملة مستشفيات زليخة للتوعية بسرطان الثدي


في إطار دعم وتعزيز الجهود العالمية الجارية خلال الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، دشنت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، وعضو مجلس إدارة مؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، رسمياً حملة مستشفيات زليخة الجديدة “لونيها بالوردي الآن” للكشف والوقاية من سرطان الثدي. وتهدف هذه الحملة إلى نشر الوعي والدعوة للكشف المبكر عن سرطان الثدي وتقليص الوفيات الناجمة عن هذا المرض في سائر أنحاء الدولة.

إقرئي أيضاً: المزيد من التصاميم الرائعة في باريس ، فعالية Pink is Punk Run & Swim تجري في 7 أكتوبر لدعم مرضى سرطان الثدي ، 6عـــــادات ذكـــــية للتغلب علـى التوتر

وتحظى حملة “لونيها بالوردي الآن” في عامها الخامس على التوالي برعاية عدد من الأطباء الدوليين والمحليين، وتم اطلاقها جنباً إلى جنب مع نشطاء عالميين بارزين للتوعية بمرض السرطان.

وتأتي هذه المباردة تماشياً مع أهداف حكومة الإمارات العربية المتحدة الصحية الرشيدة لتقليص عدد الوفيات الناجمة عن مرض السرطان بنسبة 18% بحلول عام 2021، وتقام الحملة بالتعاون مع مسيرة فرسان القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي في الدولة منذ عام 2011 وتسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر والفحوصات المنتظمة وتبديد الخرافات التي لا حصر لها حول هذا المرض.

ووفقا لتقرير احصائيات منظمة الصحة العالمية فإن معدلات الإصابة بسرطان الثدي فاقت معدلات الإصابة بأي نوع آخر من مرض السرطان. ففي عام 2012 وحده أصيب ما نسبته 25.2 من الإناث بهذا المرض حول العالم، وبلغت نسبة الإصابات المميتة الناجمة عن سرطان الثدي 14.7%. ووصل عدد الإصابات في الإمارات العربية المتحدة 568 إصابة، بنسبة أعلى خمس مرات من الإصابات بسرطان عنق الرحم أو القولون.

وشهدت حملة عام 2015 استفادة 1826 امرأة من الفحوصات والاستشارات المجانية الخاصة بالأورام الخبيثة، وبإمكان النساء هذا العام التسجيل للحصول على اختبارات مجانية في مستشفيات زليخة بالشارقة ودبي من اليوم وحتى 31 ديسمبر 2016.



تعليقات

المزيد من