يوم مع مدونة الأزياء والموضة Anum Bashir
1 / 4


إنّها Anum Bashir صاحبة مدوّنة Desert Mannequin التي استقبلتنا هذا الشهر في شقّتها في دبي التي تقع في الطابق الثاني والستين وتطلّ على أجمل منظر للمعالم الهندسية الرائعة في المدينة.

رحبّت بنا Anum أجمل ترحيب واصطحبتنا في جولة عبر الغرف التي تميّزت بأسلوبها البسيط والرائع والإكسسوارات والتحف الفنيّة التي اختارتها بدقّة بالغة، وذلك لكي تتناغم مع الأجواء في المنزل. رافقينا إذاً وتعرّفي معنا على منزل Anum. فنقدم لك بضعة مقتطفات من المقابلة التي أجريناها معها في عدد شهر مارس.

هل لك أن تخبرينا قليلاً عن نفسك؟

لقد ولدت ونشأت في العاصمة القطرية الدوحة، وارتدت جامعة Carnegie Mellon في قطر أوّلاً، ثمّ في Pittsburgh في Pennsylvania. وبعد أن نلت شهادة الماجستير في تصميم المعلومات والاتصالات انتقلت للعيش في نيويورك لأجد ما أريده فعلاً في الحياة. وبعد التجارب والاختبارات اكتشفت أنّني أجد نفسي في الفنّ والموضة معاً وهذا هو المجال الذي أحبّه. وفي ذلك الوقت كان خطيبي وزوجي الحالي يدرس أيضاً لنيل شهادة الماجستير في الفنون الجميلة من International Center of Photography/Bard College وقد ساهم أيضاً بتوجيهي إلى مجال الإبداع.

عام 2014، بدأت مدوّنة Desert Mannequin وكانت في البداية مدوّنة شخصيّة فقط، وقد تطوّرت لتصبح منصة تكرّم المواهب الجديدة في التصميم وتجمع بين أشخاص يتبادلون الآراء والتجارب. وقد بدأت أحترم الصداقات الحقيقيّة وأقدّرها كثيراً، وأنا أفتخر فعلاً أنّ Desert Mannequin أصبحت كحلقة صداقة فعليّة. 

أخبرينا شيئاً عن نفسك لا يعرفه الكثير من الناس.

أحبّ تنظيف الأرض بالمكنسة الكهربائية، وقد يبدو ذلك غريباً للبعض، لكنّني فعلاً أستمتع بذلك. أنا شخص مرتّب جداً، وقد يكون لهذا صلة، لكنّني لا أنكر أنّني أشعر بالراحة عندما أستخدم المكنسة الكهربائية في عملية التنظيف.

كيف تصفين أسلوبك الشخصي؟

أظنّ أنّ أسلوبي مريح وعفوي. أنا غالباً ما أصف نفسي بالشخص ‏«‏‎غير المتكلّف‏»‏. كما أنّني أحبّ الأحذية الجميلة والحقائب المميّزة التي تلفت الأنظار.

كيف تأثّر أسلوبك بالثقافة القطرية كونك وُلدت ونشأت في قطر؟

لقد مررت بمراحل مختلفة في حياتي، فكنت أوّلاً أشبه الصبيان، ثمّ تحوّلت إلى شابّة ناعمة وأنثوية وأظنّ أنّني الآن في الوسط. وتأثّر أسلوبي في الملابس أيضاً بعالم الفنّ، فهناك جانب مميّز يتمتّع به الرجال والنساء في عالم الفنون وهو الثقة بالنفس، وهذا أمر جذبني وأثّر فيّ.

ما رأيك بأصحاب مدوّنات الموضة في قطر؟

يقوم الكثير من أصحاب المدوّنات بعمل مثير للاهتمام، لكن ما زالت الفكرة جديدة بعض الشيء في هذه البلد، إلا أننا بتنا نرى المزيد من المدوّنات. أمّا سرّ النجاح بنظري فهو التميّز وتقديم ما لا يقدّمه الآخرون، وهذا أساس مدوّنة Desert Mannequin.

كيف تختارين المفروشات والإكسسوارات في منزلك؟

أظنّ أنّ المرء يختار ما يحبّه وينتقي الأشياء التي تعكس ذكرى ما أو مرحلة ما من حياته. فأملك وزوجي، مثلاً، كتباً كثيرة وبعض التحف الفنيّة من فنّانين نحبّهم أمثال Olivier Cleggو Mahmoud Obaidi. وقد نقلنا أيضاً بعض الأشياء من منزلنا القديم في الدوحة؛ إذ لديها قيمة معنوية بالنسبة إلينا وتذكّرنا ببداية زواجنا.

وأظنّ أنّ منزلنا يجب أن يكون أشبه بمتحف لحياتنا. فكلّ شيء فيه يعكس ذوقنا وذكرياتنا… وأتمنّى أن أترجم هذا الوقت الذي أمضيه في دبي وهذه المرحلة من حياتي في منزلي أيضاً.  

التصوير: Julia Chernih لدى The Factory

التنسيق: Farah Kreidieh


تعليقات