اكتشفي عالم داليا نصولي الخاص
  • 1 /3
  • 1 /3
  • 1 /3


اكتشفت داليا نصولي حبها لعالم الأزياء والموضة منذ الطفولة لكنها اختارت أن تعمل في مجال الشؤون المالية، في حين أنها تعتبرالموضة بمثابة وسيلة تعبر من خلالها عن شخصيتها العصرية. وفي هذه المقابلة تعرّفنا داليا نصولي على سبب اهتمامها وحبها لعالم الأزياء والموضة وتخبرنا اكثر عن أبرز المحطات في حياتها الشخصية والمهنية.

التصوير: Baibah Photography

إشراف وحوار: Farah Kreidieh

هل لك أن تحدثينا بعض الشيء عن نفسك؟

أنا من مواليد هيوستن، لكنّني نشأت في جدة وأكملت دراستي في City University Cass Business School وتخرّجت منها ونلت شهادة الماجستير في إدارة الشؤون المالية والاستثمار. عملت لاحقاً في دبي في إدارة علاقات الشركات في أحد المصارف، ومن ثمّ انتقلت إلى قطر عندما تزوّجت، واليوم أضفنا فرداً جديداً إلى عائلتنا وهو ابننا فؤاد. أمّا في ما يتعلّق بالموضة، فقد رافقني هذا الشغف منذ الطفولة، ويمكنني بسهولة التنسيق ما بين عملي والموضة. فأنا أعمل في مجال الشؤون  المالية. في حين تعتبر الموضة بمثابة وسيلة أعبّر من خلالها عن شخصيتي. وأعتقد بأنّ الفكرة الأولى التي يكوّنها الناس عنّا ما هي إلا نتيجة لما قد يرونه أمامهم، أي الملابس والأحذية…

لماذا تختارين أن تمزجي بين ثقافات وطبعات وقصص مختلفة في ملابسك؟

يستغرب الناس ويتفاجؤون بطريقة مزجي للألوان والطبعات والنقشات في ملابسي، إلا أنني لا أتعمّد ذلك، بل أختار التصاميم بطريقة عشوائية وطبيعية تماماً.

كم من الوقت تستغرقين لترتدي ملابسك وتستعدّي؟

في الواقع أنا أحتاج لنحو 10 دقائق فقط، حيث أفتح خزانتي وأتخيّل الإطلالة التي أريدها، ومن ثم أتبع حدسي بثقة وبسرعة.

وهل تغيّر شيء في حياتك إبان قدوم فؤاد إلى الحياة؟

كلّا، لكنني حتماً لا أمتلك الفرص نفسها لكي أتألّق وأمضي وقتاً طويلاً على إطلالتي. أمّا من أجل العمل، فأنا أرتدي ملابس سوداء وأنتعل الأحذية من دون كعب.

إذاً تختلف داليا النهارية عن تلك الليلية؟

هذا صحيح، ففي النهار أنا داليا العاملة والموظّفة. أما في الليل فأنا امرأة عصرية تختار الملابس والإطلالات الاستثنائية والفريدة.

بالرغم من أنك تنتعلين الأحذية من دون كعب للعمل لكن من المعروف أنّك تحبّين الكعب العالي أيضاً  أليس كذلك؟

بالفعل، أنا عادة لا أرتدي الأحذية ذات الكعب العالي للعمل لأنّني أتنقّل وأركض طوال الوقت. وبالرغم من أنّني أحبّ Sarah Jessica Parker وأشاركها شغف الأحذية، إلّا أنّني لا أستطيع انتعال الأحذية ذات الكعب العالي خلال النهار.

لمَ أطلقت صفحتك الخاصّة على موقع الإنستغرام؟

عندما انتقلت من لندن إلى دبي لم أكن سعيدة؛ إذ لم أتعرف إلى أحد هناك، وقد كنت بمفردي تماماً، فاحتجت إلى ما قد يلهيني ويبقيني منشغلة طوال الوقت.

سمعنا أنّ مقاس قدمك صغير جداً فهل هذا صحيح؟

نعم بالفعل، فمقاس قدمي هو 35. لذا فأنا أشتري أحذيتي عبر المواقع الإلكترونية. وعندما تضاعف عدد الأحذية التي أمتلكها كثيراً، قرّرت أن أُنشىء صفحتي الخاصة على الإنستغرام، واخترت أن أطلق عليها اسم Shoe du Jour. وهكذا بدأت أنشر كلّ يوم صورة حذاء مختلف في مكان وخلفيّة جديدة كلّ مرّة. ومن ثم بدأ مشواري مع الأحذية بالتطور شيئاً فشيئاً.

ما هي أولوياتك في الحياة؟

في السابق كانت حياتي المهنية، أمّا اليوم فهي عائلتي.

ومتى تعتمدين سياسة منع استخدام الهاتف؟

عندما أتناول طعام العشاء مع زوجي، مثلاً، أتجنب وزوجي استخدام الهاتف الذكي، كما أمتنع عن استخدامه أيضاً عندما نكون في السيارة.

هل تفكّرين في إطلاق خط أزياء خاص بك؟

كلّا، فأنا لم أتخصّص في تصميم الأزياء، كما أنّني أعتبر نفسي مشترية مثل باقي النساء، فأذهب وأختار ما يعجبني من التصاميم لأشتريها.

هل لك أن تحدثينا عن اهتمامك بالفن وبالمصمّمين اللبنانيين؟

أنا فخورة بكوني لبنانية وأدعم المصمّمين اللبنانيين، وأشجّعهم على المواقع الإلكترونية، وذلك من خلال استخدام الوسم التالي  #LebaneseLove. فنحن فعلاً شعب موهوب وسبّاق. وقد يسمع الناس ويقرؤون الكثير من الأخبار السيئة عن لبنان، لذا فأنا أحاول دائماً أن أظهر الجانب الإيجابي من بيروت.

كيف تختارين إطلالاتك؟

أنا لا أخطّط لإطلالتي مسبقاً، بل أختار ما يعجبني في كلّ مرّة.

ما هي أفضل نصيحة عن الموضة برأيك؟

قال المصمّم Marc Jacobs إنّه يجب الاستثمار في فستانٍ واحد عندما تكون إمكانيّاتك محدودة، وذلك بدلاً من الاستثمار في سروال، مثلاً، لأنّك ستحتاجين إلى قميص معه، وهذه نصيحة مفيدة بالفعل.  

ما هو الأهمّ على Instagram برأيك، الكلام أو الصورة؟

أظنّ أنّ الصورة أهمّ فيمكن نشر صورة بدون أي تعليق مثلاً وتكون كافية ومعبّرة، لكنّني أحبّ قراءة التعليقات أيضاً وأقدّر مواهب الأشخاص المبتكرة والمبدعة.


تعليقات