نتيجة مضمونة ووداعاً للألم المُزمن!
1 / 3


تجربتي مع علاج  Phillips Zoom لتبييض الأسنان

قررت منذ أيام قليلة أن أزور Dr. Joy Dental Clinic في جميره لتبييض أسناني، بعد أن سمعت أن العيادة قد اقتنت علاج Phillips Zoom الحديث الذي سمعت عنه الكثير. وهذا بعد أن اعتدت استخدام وسائل التبييض المنزلية.

إستقبلتني الدكتورة Linda بابتسامة عريضة وشرعت في تنظيف أسناني وبطلائها بمادّة gel خاصّة قبل البدء بعلاج Phillips Zoom. بصفتها أول مرّة أخضع فيها لعلاج تبييض أسنان في عيادة، كنت متوترة قليلاً وأخشى الألم. أحست الدكتورة بذلك وفعلت ما بوسعها لتؤمن لي الراحة وحتى الترفيه. وقد شرحت لي بالتفصيل ما ينتظرني خلال العلاج، وهو عبارة عن 4 جلسات، كل منها 10 دقائق، تخضع خلالها أسناني للتبييض بعد كسيها بمادة خاصة وتعريضها للأشعة الزرقاء التي يصدرها Phillips Zoom. مرّت أول ثلاث جلسات ولم أشعر بأي ألم بتاتاً! ولم أشعر إلا ببضع خزعات خلال الجلسة الرابعة، وهو أمر طبيعيّ لدى كل إنسان، لكن سرعان ما مرغت الدكتورة أسناني بمادة gel مضادة للحساسية، مؤكدةً أن هذا الألم البسيط المتقطّع لن يدوم إلا بضع ساعات. وقبل المغادرة، أسدت لي النصائح للحفاظ على بياض أسناني وقدمت لي قائمة من الأطعمة التي يمكنني تناولها خلال 48 ساعة بعد العلاج، إضافة إلى علبة تحتوي على مادة تبييض منزلية وgel مضاض للحساسية.

بعدها عدت إلى العمل وأكملت يومي بشكل طبيعيّ. وقد فاجأني الأمر كثيراً، إذ قيل لي أن علاج التبييض في العيادة يؤدي إلى أوجاع جمّة تتطلب الراحة والنوم!

علاج Phillips Zoom حقاً رائع، فأسناني بيضاء جميلة والألم مرّ مرور الكرام وسرعان ما اختفى. أنصح جميع من يرغب بعلاج تبييض مريح وفعّال أن يجرّب Phillips Zoom لدى Dr. Joy Dental Clinic. أمّا أنا، فلا شكّ أنني سأعود!

محرّرة التحقيقات الخاصة: ميريام نجم



تعليقات

المزيد من