مقابلة حصرية مع علياء النابودة


أجرينا مقابلة مع السيدة علياء النابودة، رائدة أعمال إماراتية شابة شاركت في تأسيس مشروع Voucherskout، تطبيق هاتفي يهدف إلى تأمين أفضل ما يقدمه السوق من حسومات إلى المستهلك. أخبرتنا عن مشروعها ووالتحديات التي واجهتها. 

كيف انطلقت في مجال الأعمال وهل تلقيت الدعم الكامل من عائلتك؟

لعل من أهم عوامل دخولي عالم التجارة والأعمال وانطلاقي في هذا المجال الواسع هو نشأتي في بيت عائلي، وعلى يد رجل عصامي تناوب على عدة مناصب إدارية عليا، حتى استقر به الحال ووجد غايته في عالم التجارة والأعمال كما وجدت من خلاله الاعتماد والسند الأكبر لخوضي هذا المجال وبكل الثقة والدعم من قبل عائلتي.

 من أين أتيتي بفكرة Voucherskout؟

هي فكرة تم طرحها من قبل شريكي في العمل، أثناء انعقاد أحد الاجتماعات اليومية. حقاً لقد استحسنت هذه الفكرة، وقمنا معاً بدراسة هذا المشروع من جميع جوانبه، كما قمنا بتشكيل فريق العمل لتنفيذه على أرض الواقع.

ما هي الصعوبات التي واجهتها لإطلاق المشروع في الإمارات؟

هي صعوبات قد تجدها في أي مشروع قيد التنفيذ، متمثلة في التأكد من إنجاز المهام وحسب الخطة التشغيلية لهذه المهام، وتعرضنا في بعض الأحيان لتأخير في تسليم المخططات النهائية لهذا المشروع، ولكن هذا لم يوقفنا عن أداء مهامنا حتى النهاية وبالشكل الأمثل لها .

هل تنوين التوسّع إلى بلدان خليجية أخرى؟

في الوقت الحالي، إن اهتمامي الأكبر هو التحسين والتطوير لمميزات مشروع  Voucherskout، والسعي لجذب أكبر شريحة من فئات المجتمع لاستخدام مميزات هذه القسائم المتاحة للجميع، والحرص على إيجاد القبول من قبل المتعاملين على المستوى المحلي أولاً، ومن ثم التطلع مستقبلاً لنشرها بشكل أوسع عربياً وعالمياً، إذ أن هذه الخطوات قيد الدراسة والإجراء وفي مخططاتنا أيضاً.

هل سبق وشاركتي في مبادرات من شأنها تمكين المرأة في مكان العمل وخاصّة في المناصب الإدارية العليا؟ 

قد منحت لي هذه الفرصة عبر ترشيحي لمنصب إداري قيادي في مجلس إدارة مجموعة شركات خليفة النابودة، بتنصيبي كعضو فعال في مجلس الإدارة لهذه المجموعة، إذ وكلت لي المهام التحسينية لمنهجيات العمل، والعمل على التغلب على الصعوبات المواجهة، والعمل على إيجاد الاستراتيجيات الداعمة لرؤية ورسالة شركاتنا.

ما هي مشاريعك لعام 2017؟ 

تركيزي الأكبر سيكون على تطوير وتحسين Voucherskout بالتأكيد كما أوضحت سابقا ولكن ما زال هناك الكثير في جعبتي من الأفكار المبدعة والشيقة لمشاريعي المستقبلية، مع يقيني بأنها ستحظى بالقبول والدعم من قبل الجميع، بإذن الله



تعليقات

المزيد من